محمد الأشعـري

ولد بزرهون سنة 1951. تابع تعليمه بكلية الحقوق بالرباط.

تعرض للاعتقال سنة 1981.

اشتغل مديرا لمكتب جريدة «الاتحاد الاشتراكي» بالرباط. يشغل حاليا منصب وزير الشؤون الثقافية والاتصال.

التحق باتحاد كتاب المغرب سنة 1975، وانتخب رئيسا له خلال المؤتمرات العاشر (1989) والحادي عشر (1991) والثاني عشر  (1994).

بدأ النشر سنة 1967 بظهور نصه القصصي «في انتظار موت الأب» بجريدة «العلم». نشر نصوصه الشعرية بالاتحاد الاشتراكي، آفاق، الكرمل، المقدمة، اللوتس، الآداب. كما كان عضوا في هيئة تحرير مجلة «المشروع».

أصدر الأعمال الشعرية التالية:

- صهيل الخيل الجريحة، منشورات اتحاد كتاب العرب، بغداد، 1978.

- عينان بسعة الحلم، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت، 1982.

- سيرة المطر، الرباط، النشر العربي الإفريقي، الرباط، 1988.

- مائيــات، الرباط.

- سرير لعزلة السنبلة، الهيأة العامة لقصور الثقافة، القاهرة، 1998.

له مجموعة قصصية واحدة:

- يوم صعب، الفنك، الدار البيضاء، 1990.

ورواية واحدة:

- جنــوب الروح، منشورات الرابطة، البيضاء، 1996.

أفردت له المرايا الثقافية صفحة بالعنوان:

محمد الأشعري